منتديات سيتى شات

تحية الاسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

جديد تحية الاسلام

مُساهمة من طرف Queen of dark في الخميس يونيو 13, 2013 1:17 am





آلـسـلآم عـلـيـگـم ورحـمـة آلـلـه وپـرگـآتـه




لآحظت في أغلپ آلمنتديآت ظآهرة عدم رد آلسلآم على ملقي آلسلآم و لآحظت أيضآً تهآون من آلقى آلسلآم في آلمطآلپة پحقه و هو أن يُرد عليه آلسلآم ..




و في هذآ آلموضوع سأتحدث عن فضل آلسلآم وآلرد عليه و حگمه و ضوآپطه :-




آلتحية :- مصدر حيآه يحييه تحية ، ومعنآه في آللغة : آلدعآء پآلحيآة ، فيقآل : حيآگ آلله ، أي أپقآگ ، ثم توسع في إطلآق آلتحية على گل مآ هو في معنآهآ من آلدعآء آلذي يقآل عند آلآلتقآء ونحوه . وآلتحية أعم من آلسلآم ، فآلسلآم نوع من أنوآع آلتحية ..




II تــحــيــة آلإســلآم II




قد شرع آلله ورسوله صلى آلله عليه وسلم لنآ تحية تميزنآ عن غيرنآ ، ورتپ على فعلهآ آلثوآپ ، وچعلهآ حقآً من حقوق آلمسلم على أخيه ، فتحولت هذه آلتحية من عآدة من آلعآدآت آلمچردة إلى عمل يفعله آلعپد تقرپآً إلى آلله تعآلى ، وآستچآپة لأمر رسوله صلى آلله عليه وسلم و تحية آلإسلآم هي : (( آلسلآم عليگم ورحمة آلله وپرگآته )) هذآ أگملهآ ، وأقلهآ : (( آلسلآم عليگم )) ..




II فـضـل آلـسـلآم وخـصـآئـصـه II




1 :- أنه من خير أمور آلإسلآم ، فعن عپد آلله پن عمرو پن آلعآص ـ رضي آلله عنهمآ ـ أن رچلآً سأل رسول آلله صلى آلله عليه وسلم : أي آلإسلآم خير ؟ قآل :- (( تطعم آلطعآم ، وتقرأ آلسلآم على من عرفت ومن لم تعرف )) ..




2 :- أنه من أسپآپ آلمودة وآلمحپة پين آلمسلمين ، وآلتي هي من أسپآپ دخول آلچنة ، قآل صلى آلله عليه وسلم :- (( لآ تدخلون آلچنة حتى تؤمنوآ ولآ تؤمنوآ حتى تحآپوآ أولآ أدلگم على شيء إذآ فعلتموه تحآپپتم ؟ أفشوآ آلسلآم پينگم )) ..




3 :- أن گل چملة منه پعشر حسنآت ، وهو ثلآث چمل ، فلمن چآء په گآملآً ثلآثون حسنة ، عن عمرآن آپن حصين ـ رضي آلله عنهمآ ـ قآل : چآء رچل إلى آلنپي صلى آلله عليه وسلم فقآل : آلسلآم عليگم ، فرد عليه ، ثم چلس ، فقآل آلنپي صلى آلله عليه وسلم :- (( عشر " ، ثم چآء رچل آخر ، فقآل : آلسلآم عليگم ورحمة آلله ، فرد عليه ، ثم چلس ، فقآل " عشرون "، ثم چآء آخر ، فقآل : آلسلآم عليگم ورحمة آلله وپرگآته ، فرد عليه ، وچلس فقآل : " ثلآثون )) ..




II حـگـم آلـسـلآم ورده II




آلقآء آلسلآم سنة مؤگدة ورده وآچپ عينآً ، إذآ قصد په شخص وآحد ، وفرض گفآية إن قصد په چمآعة ، فإن رد چميعهم فهو أفضل ..




II صــفــة رد آلــســلآم II




آلوآچپ في آلرد أن يگون مثل آلسلآم ، وإن زآد عليه فهو أفضل ، لگن لآ ينقص عنه ، فمن سلم فقآل : آلسلآم عليگم ورحمة آلله ، فچوآپه آلوآچپ : وعليگم آلسلآم ورحمة آلله ، وإن زآد : وپرگآته ، فهذآ أفضل ، لگن لآ يچوز آلآقتصآر في آلچوآپ على : ( وعليگم وآلسلآم ) فقط ، لأنهآ دون آلسلآم ، قآل آلله تعآلى :- (( وإذآ حييتم پتحية فحيوآ پأحسن منهآ أو ردوهآ )) ..




قآل آپن گثير رحمه آلله تعآلى : أي : إذآ سلم عليگم آلمسلم فردوآ عليه أفضل ممآ سلم ، أو ردوآ عليه پمثل مآ سلم ، فآلزيآدة مندوپة ، وآلممآثلة مفروضة ..




وممآ يعتپر چوآپآً غير سآئغ شرعآً أن يرد پقوله أهلآ ومرحپآ ، أو نحوهآ ، مگتفيآً پهآ ، وذلگ لأنهآ ليست پچوآپ شرعي للسلآم ، ولأنهآ أنقص من آلسلآم پگثير ، فإن قوله : وعليگم آلسلآم ورحمة آلله وپرگآته ، ومآ تحمله من معآنٍ عظيمة أفضل من قول آلقآئل : أهلآ ومرحپآً ، ولگن لآ پأس پقولهآ لآ على أنهآ رد آلسلآم ، إنمآ يرد آلسلآم ، ويقولهآ پعد ذلگ ..




II آلـتـلـفـظ پـ آلـسـلآم II




آلسنة في آلسلآم وآلچوآپ آلچهر ، لأن آلسلآم هو آلتلفظ پقولگ : ( آلسلآم عليگم) ، وآلإشآرة پآليد وغيرهآ لآ تعتپر سلآمآً ، وأمآ آلچوآپ فإنه يچهر په حتى يسمع آلمسلم ، لأنه إن لم يسمعه فإنه لم يچپه ، إلآ أن يگون عذر يمنع سمآعه . 




II مـن أحـگـآم آلـسـلآم وآدآپـه II




1 :- إفشآؤه وإظهآره وإعلآنه پين آلنآس ، حتى يگون شعآرآً ظآهرآً پين آلمسلمين، لآ يخص په فئة دون أخرى ، أو گپيرآً دون صغير ، ولآ من يعرف دون من لآ يعرف ، وتقدم حديث عپد آلله پن عمرو رضي آلله عنهمآ ، وتقدم أيضآً قول آلنپي صلى آلله عليه وسلم :- (( أفشوآ آلسلآم پينگم )) وعن أپي عمآرة آلپرآء پن عآزپ رضي آلله عنهمآ قآل‏:‏ أمرنآ رسول آلله صلى آلله عليه وسلم پسپع‏ :- (( پعيآدة آلمريض وآتپآع آلچنآئز وتشميت آلعآطس ونصر آلضعيف وعون آلمظلوم وإفشآء آلسلآم وإپرآر آلمقسم‏ ) وقآل عمآر پن يآسر رضي آلله عنهمآ :- (( ثلآث من چمعهن فقد چمع آلإيمآن: آلإنصآف من نفسه ، وپذل آلسلآم للعآلم ، وآلإنفآق من آلإقتآر )) وممآ ورد في ذم من ترگ آلتسليم قول آلنپي صلى آلله عليه وسلم :- (( أپخل آلنآس من پخل پآلسلآم )) ..




2 :- يشرع تپليغ آلسلآم ، وتحمله ، وعلى آلمپلغ أن يرد آلسلآم ، فعن عآئشة ـ رضي آلله عنهآ ـ أن آلنپي صلى آلله عليه وسلم قآل لهآ : " إن چپريل يقرأ عليگ آلسلآم " فقآلت : وعليه آلسلآم ورحمة آلله ..

3 :- آلأفضل في آلآپتدآء پآلسلآم أن يسلم آلصغير على آلگپير ، وآلمآشي على آلچآلس ، وآلرآگپ على آلمآشي ، وآلقليل على آلگثير ، فعن أپي هريرة رضي آلله عنه مرفوعآً :- (( يسلم آلصغير على آلگپير و آلمآر على آلقآعد وآلقليل على آلگثير )) ..




4 :- من آلسنة إعآدة آلسلآم إذآ آفترق آلشخصآن ثم تقآپلآ ، پدخول أو خروچ، أو حآل پينهمآ حآئل ثم تقآپلآ ، ونحو ذلگ ، ويدل عليه قول آلنپي صلى آلله عليه وسلم :- (( إذآ لقي أحدگم أخآه فليسلم عليه فإن حآلت پينهمآ شچرة أو چدآر أو حچرة ثم لقيه فليسلم عليه أيضآً )) وفي حديث آلمسيء صلآته أنه گلمآ ذهپ ورچع سلم ورد عليه آلنپي صلى آلله عليه وسلم آلسلآم ، فقل ذلگ ثلآث مرآت وقآل أنس رضي آلله عنه : گآن أصحآپ رسول آلله صلى آلله عليه وسلم يتمآشون فإذآ آستقپلتهم شچرة أو أگمة فتفرقوآ يمينآً وشمآلآً ثم آلتقوآ من ورآئهآسلم پعضهم على پعض )) ..




5 :- حگم آلسلآم على آلگآفر ورد سلآمه إذآ سلم : آلسلآم تحية للمؤمنين خآصة ، فلآ يچوز إلقآؤه على غيرهم ، قآل صلى آلله عليه وسلم :- (( لآ تپدؤوآ آليهود ولآ آلنصآرى پآلسلآم )) و أمآ إن حضر موضعآً فيه آخلآط من آلمسلمين وآلگآفرين ، فيسلم ويقصد آلمسلمين ، ففي حديث أسآمة پن زيد رضي آلله عنهمآ أن آلنپي صلى آلله عليه وسلم مر على مچلس فيه أخلآط من آلمسلمين وآلمشرگين عپدة آلأوثآن، فسلم عليهم وإذآ سلم آلگآفر فإنه يرد عليه پمثل مآ روى أنس رضي آلله عنه أن أصحآپ آلنپي صلى آلله عليه وسلم قآلوآ للنپي صلى آلله عليه وسلم إن أهل آلگتآپ يسلمون علينآ ، فگيف نرد عليهم ؟ قآل :- (( قولوآ وعليگم )) ..




6 :- آلسلآم على آلنسآء :- يچوز آلسلآم على آلنسآء آلمحآرم ، أمآ غيرهن : فيچوز إذآ أمنت آلفتنة پهن وعليهن ، وهذآ يختلف پآختلآف آلنسآء ، وآلأحوآل ، وآلموآضع ، فليست آلشآپة گآلعچوز ، ولآ من دخل پيته فوچد فيه نسوة فسلم عليهن گمن مر پنسآء لآ يعرفهن في آلطريق پآلآلتفآت أنه لآ يچوز مصآفحة آلمرأة آلغرپية ..









avatar
Queen of dark
عضو نشيط
عضو نشيط

مصر




الاوسمه عضو جديد

انثى
عدد المشاركات 58
الميزان النمر
العمر : 19
تاريخ التسجيل : 17/05/2012

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى