منتديات سيتى شات

رساله الى حبيبتى الغائبه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

همسات رساله الى حبيبتى الغائبه

مُساهمة من طرف Admin في الخميس يوليو 25, 2013 6:00 pm

إليك يامن أسرتي قلبي بهواك .. أبعث أرق التحيات وأجمل الكلمات .. التي اسطرها في هذه الوريقات علها أن تعبر عما عجز لساني عن البوح به. بدم القلب .. بلغة الحب .. وعلى أسطر الشوق .. في صفحات الأمل .. بحروف حائرة وكلمات تائهه .. كتبت إليكِ وأنا لا أعلم أي قلم هذا الذي يستطيع أن يصف تلك المشاعر الفياضه التي تأججت في فؤادي تجاهك .. أحساسي معك كإحساس طائر يطير في سماء وردية ويحلق بعيدا ليس هنالك أحد غيره..... أجدك يا أغلى الناس كسحابه .. كغيوم ... كنسيم .. هب وأخذ كل مافي فعشت أبحث عن فؤادي الذي خفق لك .. أراه أسيرا بين يديك ... أريد أن انعم بالحب معك والقرب منك وليحيا فؤادي تحت سمائك .. أحبك يامن أخترت ان اعيش في مملكتها ومتربعا على عرش قلبها .. فأعطيها كل ما أملك .. فعطائي لك كبحر بلا مرسى ..
حينما أجدك أجد نفسي فأنتي لي روحي التي أحيا بها وفراقك يعني لي الموت .. ألقاك فأنسى كل ما اريد .. كيف لا ؟ وانا معي من أريد ...
لقد تسلل حبك إلى قلبي ولم أفق إلا وكل مافي يحبك ويعشقك ..
حاولت أن أنهي هذا الحب وأرفضه ولكن ..!! حبك كان في قلبي أقوى وأعنف من رفضي.. حينها فقط استسلمت وعلمت يقينا أن الحب ليس فيه اختيار .. إنه القدر .. وعلمت أيضا أن لكل حب ظروفه وإن عشت معك فسعادتي في الحب لا يضاهيها سعادة مهما كانت .. يكفيني أن أكون إلى جانبك .. أن أضمك إلى صدري بكل حنان فتتعانق دقات قلبي مع دقات قلبك .. أن أتأمل عينيك وأستمتع بسحر أبتسامتك .. حينها فقط أكون في حالة تشبع من كل مافي الحياة .. عندما تقولي لي (أحبك) ..
هذه الكلمة تجعلني أشعر أنني ملكا في هذا الكون لأنني فزت بقلبك وكسبت رضا حبك .. محبتك أعادت لي الثقه في نفسي بعد أن كنت على وشك فقدانها .. فلقد تعودت من الحياة دوما أن تسلبني أجمل اللحظات وأسعد الأوقات .. فهل ستمارس معي الحياة ديدنها وتسلبني أياك ؟؟. أم أننا أنا وأنتي سنكون أقوى وندافع عن حبنا بكل ما أوتينا من قوه ..!!
حبيبتي ..
أشعر حينما تتحدثين أن الطيور تقترب منك في صمت لتتعلم كيف يكون التغريد .. لو أنني أملك أتقان براعة التعبير لكان قلمي قد انغمر بفيضان غزير من قصائد الحب ... ولكنني لا أملك إلا قلبا مليئا بحبك .. يريد أن يذوب بقلبك ويتذوق حلاوته ... صدقيني يا حبيبتي .. لست أعلم أية صدفة التي جمعتني بك .. أم تراها الأقدار شاءت أن تجمع بين قلبينا لنضرب مثالاً لأروع علاقة حب بين حبيبين على وجه الأرض .. أم هو حظي السعيد الذي وضعني في طريقك .. واسعدني بالتعرف عليك ..
مهما كانت الظروف التي جمعتنا فذلك لا يهم .. المهم أننا معاً وسنبقى معاً للأبد .. وأنا اشكر تلك الظروف التي أسعدت قلبي بحبك ... أحبك .. عدد المرات التي أغمض فيها جفني .. أحبك .. عدد دقات قلبي في ضلوعي .. أحبك .. عدد ذرات الهواء التي تستنشقها رئتاي .. ليتني أحطم كل القيود التي في يديك ... ليتني أرحل معك إلى عالم ليس فيه أحد سوانا .. حتى ولو كان ذلك العالم موحشاً .. فسيكون معك أحلى من عمري الماضي كله .. فلا أدري كيف عشت من دونك .. أم أنه الله أطال في عمري كي ألقاك .. معك حياتي بدأت ومعك ستنتهي .... حبيبتي .. أنتي لي وانا لك ما حييت .. ومكانك في قلبي إلى الأبد ..
وليس لأحد غيرك أن يحتل هذا المكان مهما كانت تلك الأنسانه ... دعيني أقول لك الكثير والكثير مما أكنه لك في خاطري من حب وشوق
ووله وحنين .. فلا تحرميني من سماع صوتك الحنون .. ولا تبتعدي عني فأنا لا أقوى الابتعاد عنك .. أمنياتي أن تبقى معي فانا لا أمل من سماع صوتك .. بل أعيش في لهفة إلى سماعه ... المشاعر والأحاسيس متساويه ومتقاربه .. ونظرات الحب والوفاء متبادله.. ولكن لا ينقصنا إلا (عهد) يجمعنا على حب دائم لا يزول ولا تزعزعه أي قوة بالعالم .. فهل بذلك العهد ..؟؟؟
حبيبتي ...
يبدو أنني أطلت في الكتابة .. ولكنني لو أطلقت العنان لمشاعري وأحاسيسي تجاهك لما وجدت ورقاً يكفي لتسطيرها .. ولكنني أختصر شعوري في كلمتين (أحبك وللأبد) .. وتقبلي من (المتيم) بك .. احر القبلات .. وأعذب الأشواق .. وارق التحايا والأمنيات ...
والسلام ختام
 




سألوني هل اشتقت لها . . تـجـاهلـت الإجابـه !
و أدرت ظـهـري و مـشـيـت وغمـرت دموعي وقلـت . . قتلنــي اشتياقـــي . .
ولكن كيف اعود لمن عشـق فراقـي . . إنهـا حقـاً جملـه ولكنها تعني احتراقــي
«» محمود الشاعر «»




avatar
Admin
مؤسس الموقع
مؤسس    الموقع

مصر




اداري
الاوسمه المدير العام

ذكر
عدد المشاركات 4360
الجدي الحصان
العمر : 26
تاريخ التسجيل : 03/07/2009

http://citychat.yoo7.com

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى